History

في مثل هذا اليوم ٢٧ يونيو ١٩٨٥ مولد بطل العالم للفورمولا ١ الألماني نيكو روزبرج

في مثل هذا اليوم قبل ٣٥ عامًا ، ولد بطل العالم للفورمولا ١ لموسم ٢٠١٦ نيكو روزبرج في ألمانيا

شارك في ٢٠٦ جائزة كبرى للفورمولا ١ وفاز بـ ٢٣ منها

نجل بطل العالم للفورمولا ١ الفنلندي كيكي روزبرج ، نشأ في موناكو وأصبح يجيد الألمانية والإنجليزية والإيطالية والإسبانية والفرنسية ، ولكن تعلم فقط لغة بلد والده الأصلية فنلندا

في مسيرته المبكرة ، تسابق تحت الجنسيتين الألمانية والفنلندية ولكن تم تصنيفه رسميًا على أنه ألماني عندما وصل إلى الفورمولا ١ بسبب جنسية جواز سفره

في أيامه الأولى في الكارتينج ، كان زميلًا في الفريق مع البريطاني لويس هاميلتون ، ولكنه انتهى به الأمر بالانتقال أسرع وأدخل في نهاية المطاف إلى الفورمولا ١ قبل عام واحد من هاميلتون في عام ٢٠٠٦ بعد فوزه ببطولة جي بي ٢

قضى أول ٤ مواسم مع فريق ويليامس وصعد فيها مرتين إلى منصة التتويج

في نهاية عام ٢٠٠٩ ، كان لديه عرض للانضمام إلى مرسيدس / براون في عام ٢٠١٠ ،بعد الطريقة التي هيمن بها فريق براون في عام ٢٠٠٩ ، اعترف روزبرج بأنه أصيب بخيبة أمل لأن الفريق لم ينتج سيارة أفضل من التي استخدمها في عام ٢٠٠٩

كان الفريق يركز كثيرًا على لقب ٢٠٠٩ ونقل الملكية إلى مرسيدس التي عانى من تصميم سيارتها لعام ٢٠١٠ ، لكن روزبرغ أبدى ارتياحه لأنه سجل ١٤٢ نقطة بينما حصل زميله الشهير مايكل شوماخر على ٧٢ نقطة فقط أثناء عودته بعد ثلاث سنوات من الغياب عن الفورمولا ١

لم يكن هناك فارق بشكل كبير في عام ٢٠١١ لكن روزبرج حافظ على المقدمة لدى الفريق

بدأت مرسيدس عام ٢٠١٢ بقوة وفي جائزة الصين الكبرى في شنغهاي، وهي حلبة كان أداء روزبرج فيها جيدًا في موسمين متتاليين، فقد وضع السيارة في المركز الأول ودافع عن فوزه الأول في الفورمولا ١

في عام ٢٠١٣ ، أثبتت مشاركته في الفريق مع لويس هاميلتون تعزيزًا إضافيًا لسمعة روزبرج حيث فاز بسباقين مقابل سباق واحد لزميله خلال عامهم الأول معًا

منذ عام ٢٠١٤ ، كانت مرسيدس هي السيارة المهيمنة في المجال ، سجل روزبرج خمسة انتصارات ، لكن زميله هاميلتون سجل أكثر منه بانتصارين ، وفي السباق النهائي حصل على اللقب

نادرًا ما بدا روزبرج على الأرجح أنه سيأخذ لقب هاميلتون منه خلال عام ٢٠١٥ ، حتى جاءت جائزة الولايات المتحدة الأمريكية حيث حصل لويس على لقبه الثاني مع فريق مرسيدس فاز روزبرغ بثلاث جوائز فقط في غضون ذلك ، بينما سجل هاميلتون ١٠ انتصارات

لكن آخر ٣ سباقات انتزعها روزبرج ، وحافظ على خط فوزه مع بداية الموسم الجديد ٢٠١٦ ، وفاز بأربعة سباقات في افتتاح العام

تمكن لويس من تضييق الفارق حتى العطلة الصيفية ، ووصل إلى ١٩ نقطة ، ولكن خلال بقية الموسم ضربت سلسلة أخرى من النكسات هاميلتون ، ما مكن روزبرغ حول استعادة تقدمه في البطولة التي احتفظ بها حتى نهاية العام

مع لقبه أصبح كيكي ونيكو ثاني أب وابن أبطال في تاريخ الفورمولا ١ ، لكن ما حدث بعد ذلك فاجأ الجميع

بعد خمسة أيام فقط من نهاية السباق الختامي للموسم في أبوظبي ، أخبر روزبرج العالم أنه أنهى مسيرته الاحترافية وأعلن اعتزاله الفورمولا ١ وسباقات السيارات

Show More
Back to top button
Close
Close
%d bloggers like this: