History

في مثل هذا اليوم ١٩ يونيو ١٩٦٠ اليوم الأكثر سوادا في تاريخ الفورمولا ١

في مثل هذا اليوم قبل ٦٠ عاما ، أقيمت الجولة الخامسة من بطولة العالم للفورمولا ١ لموسم ١٩٦٠ في بلجيكا

فاز جاك برابهام بالسباق على متن كوبر – كليماكس بعد انطلاقه من المركز الأول ، بالإضافة إلى أنه سجل أسرع لفة خلال السباق ، وقاد السباق الكامل ، لذلك كان تفوقه بامتياز

جاء ذلك اليوم الأكثر سوادًا في تاريخ الفورمولا ١ في حلبة سبا – فرانكورشان في عام ١٩٦٠ حيث قتل سائقان بريطانيان في غضون دقائق من بعضهما البعض أثناء سباق الجائزة الكبرى البلجيكي

كانت الظروف سيئة ، فقد تعرض ستيرلينج موس لحادث في اليوم السابق ، وفي اللفة العشرين تقريبًا من السباق وفي نفس المكان تقريبًا طار كريس بريستو البالغ من العمر ٢٢ عامًا من سيارته كوبر وكان تقريبًا انفصل جسده بسبب أحد الأسلاك

بعد الحادث بلفتين في وقت لاحق ، تعرض آلان ستايسي البالغ من العمر ٢٦ عامًا لحادث آخر بسيارته لوتس والتي اشتعلت فيها النيران وتوفي داخلها ، ويعتقد أن بعض المتفرجين ، بالإضافة إلى الميكانيكي الخاص به، أنه أصيب بفعل أحد الطيور ، مما أدى إلى إصابته بفقدان الوعي قبل ثوان من الحادث

كان هناك عدد قليل من الشهود المتواجدين في مكان وقوع الحادثين حيث تم منع المتفرجين من تلك المنطقة من المسار لأسباب تتعلق بالسلامة

فاز جاك برابهام بالسباق متفوقا على زميليه في الفريق بروس ماكلارين وأوليفييه جينديباين الذي سجل أول منصة له ، لذلك سيطر فريق كوبر على منصة التتويج بالكامل

Show More
Back to top button
%d bloggers like this: